مارس 2017

رأيتُ مريد

كنتُ في الطريق من أبوظبي إلى دبي، يقود زوجي السيارة، أجلس بجواره وإلى جانبي (أو على رجليّ) ابني، رافضا -كعادته- أن يجلس في كرسي الأطفال ا...