بابا ورمضان .. والقفص الكبير

كلها كم يوم ويهل شهر بيجي زيو زي باقي الشهور ... مرة في السنة


لكن هادا مش اي شهر .. هادا رمضان بجلالة قدره .. المفروض نكون كلنا على طاولة السحور والفطور من اول يوم لاآخر يوم


المفروض ننزل مع بعض السوبرماركت زي كل سنة .. نشتري قمر الدين واليقطين والجبنة الي بتسيح في المايكروويف ,, هي هادي لوازم رمضان في بيتنا


لو ربنا أراد وبابا ما اجى اكيد ماما مش هتقصّر ,, وهتاخدني معاها بالسيارة نشتري الحاجات كلها تسوق واحنا رايحين .. وانا هسوق واحنا راجعين .. يا ترى هو هاده الي رح يصير هالسنة ؟؟!!


بابا كمان اكيد مش هيحرم نفسه من حاجة .. بس اكيد مش هيصحى على السحور زي عوايده ,, هيحضّر لحاله ساندويشة جبنة ياكلها الساعة 12 ويروح ينام .. بس السنة هادي احتمال كبير انو يفطر قبلنا بخمس دقايق واحنا لسه بنستنى الادان ,, يا ترى ايش رح يفطر لحاله اول يوم؟؟!! احساسي بيقول كباب وكفتة من عند عنتر الكبابجي .. اسهل حاجة وانظف اكل وهيوصل لغاية عنده ..


واحنا حناكل طبيخ بيتي .. غالبا مولوخية وفتة


تفتكروا هادا هو السيناريو في رمضان هادي السنة ؟؟!!


أتمنى من قلبي لأ..


بس شو نعمل يعني .. القرار في ايد الناس الي ماسكة المفتاح .. مفتاح القفص ..


القفص الكبير الي اسمه غزة .. بابا صارلو تلات اسابيع محجوز في مصر .. وكل يوم عينينا على الاخبار من الراديو للتلفزيون على أمل حد يقولنا امتى القفص حيتفتح ؟؟!!


ومحدش عندو الخبر الصحيح


محدش قادر يعطينا معاد او وعد انو الناس الي متفرقة عن اهلها حتفطر اول يوم رمضان مع اهلها على الناحية التانية


واحنا وبابا بنغني كل يوم "انا في انتظارك مليت"


يا سلام يا ست