خواطر مسافرة




مضى حوالي اسبوعين على خروجي من قطاع غزة ,, وحضوري الى بلجيكا وتحديدا الى العاصمة بروكسل بعد معاناة وانتظار ..


طول المدة الماضية كنت بحاول اكتب اي شي بالمدونة بس بصراحة ما عرفت


يمكن لأنو فيه كتير اشياء بدي احكيها

مش عارفة بأي منها ابدأ


ويمكن لأنو في شغلات كتير مش عارفة اساسا كيف احكيها

تجربة السفر بما فيها .. كانت تجربة مريرة .. صعبة بكل المقاييس ..


من لحظة معرفتي المفاجئة بالسفر .. لتحضيري السريع والمستعجل لأغراضي وحقائب السفر .. لتوديع اهلي على عجالة .. لوصولي متأخرة لمعبر ايريز .. لساعات الانتظار الطوييييلة على نقاط التفتيش الكتيرة .. لمعبر العوجة .. لمنعي من دخولي القاهرة وترحيلي للمطار .. لبياتي ليلتين بالمطار بانتظار معاد الطيارة .. لغاااية وصولي بروكسل


بجد تجربة ما بتمناها لأعدائي .. جربت فيها اقسى المشاعر واذل اللحظات


قابلت ناس كتير .. لكل منهم حكاية ورواية خاصة .. لو اتكتبت بقصص .. الناس ممكن تحس انو مبالغ فيها


ما حد كان مسافر وهو مبسوط الا لأنو رح يطلع من غزة

ما حد كان صعب عليه الا فراق الاهل والاصحاب

لكن الكل كان حاسس كأنو انكتبله عمر جديد



بيقولوا في السفر سبع فوائد .. صح الكلام .. لكن اكيد هالمثل بحالتي ما بيشمل رحلة السفر نفسها

رحلة السفر كانت كلها مآسي مش فوائد


لكن بجد من ساعة ما وصلت بروكسل والحياة بقى لونها بمبي

حياة تانية بناس تعرف قيمة الإنسان

بلد ما بتعاملك الا كبني آدم .. ما بتختلف عن مواطنيها الا باختلافات اللغة والمظهر والنفسية التعبانة

والاحسن من هيك وجود ناس زي الملايكة .. محاوطيني برعاية واهتمام ومساعدة زي اهلي وزيادة .. وما تركوني من يوم ما وصلت .. وصرت كأنو بعرفهم من زمان

شكلو ربنا استجاب لدعاكي يا تيتا .. وربنا موقفلي ولاد وبنات الحلال


لكل الي علقوا على البوست الماضي .. ربنا يجازيكم عني كل خير .. ما عندكم فكرة كيف كان كل تعليق بيسعدني وبيدفي بردي وبيرفع من روحي المعنوية اكتر واكتر .. انتو الي بيحكي عليهم المثل .. رب أخ لم تلده لك أمك


كل عام وانتم بخير بمناسبة كل الاعياد ..

ولي عودة بإذن الله


تحياتي من بروكسل