عن فيلم فتنة





من فترة وانا اسمع عن وجود فيلم هولندي يسئ للقرآن

واصبحت تصلني رسائل بالايميل وعن طريق الفيسبوك لمقاطعة المنتجات الهولندية

بالأمس فقط .. تنبهت للموضوع .. ورغبت ان اركز واعرف

البداية كانت بعثوري على قائمة طويلة بالمنتجات الهولندية .. ردة فعلي الاولية كانت ان اقوم بكتابة تدوينة عن المقاطعة ونشر تلك القائمة من باب المساهمة في نشر الفكرة

ثم .. وجدتني اريد ان ارى واشاهد بنفسي.. الى اي مدى يعتبر الفيلم مسيئا للإسلام؟

(الفيلم منشور على يوتيوب ومترجم.. لكني لن انشر الروابط هنا)

وبعد مشاهدة الفيلم .. تولد عندي انطباعين متناقضين


من ناحية..
جعلني اشعر بالخجل والحزن اكتر مما شعرت بالغضب او بالمهانة


فهو يعرض الوجه الوحيد الذي يعرفونه للاسلام المعاصر
مستدلا باحداث وصور قد نكون نحن المسلمون انفسنا نستنكرها

وهنا اذكر على سبيل المثال

- تفجيرات سبتمبر ,, تفجيرات مدريد ,, تفجيرات لندن

انا اعيش الان في دولة اوروبية .. ويأتي على ذهني بصفة مستمرة وانا انتظر المترو او الترام صورة تلك التفجيرات .. انظر حولي فأرى اشخاص أبرياء فعلا .. لم يؤذوني في شئ .. ثم اشعر بالغضب الشديد لمن قد يبررها او يعتبرها عمليات جهادية


ذبح الاسرى في العراق ,, وقطع رقابهم وسماع صراخهم على الهواء مباشرة باسم الإسلام

كيف يستباح قتل رجل مكبل اليدين ؟ من يبرر هذه الفعلة باسم الدين ؟


طفلة عمرها تلات سنوات ونصف ..

لماذا يتم تحفيظها و تلقينها ان اليهود هم قردة وخنازير في هذه العمر الصغيرة؟ ما النفع في ذلك؟
انها مازالت طفلة !! حتى اني اشك انها قد تعلمت حروفها او ارقامها بعد

======

هل هناك شئ اخر يعرفونه عن الاسلام ماعدا هذه الصور ؟؟؟

هل نعاملهم بالتسامح الذي نخبر انفسنا ليلا نهارا انه من اساسيات الاسلام؟

اصلا نحن لا نتعامل بالتسامح مع انفسنا .. مع ابناء جلدتنا .. مع من يختلف معنا سياسيا او فكريا .. فما بالكم بأبناء الشعوب الأخرى ؟؟؟

=================

أما الانطباع الاخر

.. فقد رأيته كمن يحاول قصدا ايجاد أيات العنف والقتل في القرآن ,, بغض النظر عن السياق الذي ذكرت فيه او اسباب النزول الخ الخ

بالضبط كمن ينظر الى لوحة كبيرة جميلة ويقول .. ولكن هنا يوجد خط متعرج او بقعة سوداء .. ويبحث عن القبح فيها

رأيته كمن يخاف من الاسلام كظاهرة آخذة فعلا بالانتشار وعدد المسلمين في ازدياد في اوروبا

رأيته كمن يخشى على حقوقه المدنية التي من حيث المبدأ تختلف مع الاسلام .. مثل اباحة الشذوذ والزنا .. الخ

بالرغم من انها محرمة كذلك في جميع الشرائع السماوية ..

==========

الاسئلة الاهم التي اسئلها لنفسي واجيب عنها:

هل يشوه الفيلم صورة المسلمين؟

نعم, ولكنه يستدل بصور معاصرة من شاشات الاخبار ومن حياتنا اليومية ومن خطب مساجدنا .
(بمعنى انه ما جاب حاجة من عنده)
النقطة انه نحن من نشوه صورتنا بأيدينا .. في معظم الأحيان


هل ينبغي ان نشعر كمسلمين بالغضب؟

ربما .. ولكن الاجدر ان نشعر بمدى تقصيرنا في اعطاء الاخرين صورة افضل عن الاسلام


هل يؤثر الفيلم في اعطاء المشاهد الغير مسلم انطباعا سيئا عن ماهية الاسلام, بحيث يمنعه من البحث عن الحقيقة؟

بالتأكيد لأ ,,وذلك بسبب استقلالية التفكير عموما لدى الغرب .. لا أحد هناك يفرض رأيه على الآخر.. لذلك اعتقد ان الحالة العامة لمن سيشاهد هذا الفيلم .. انه سيحاول ان يعرف اكثر .. سيحاول ان يقرأ ويسأل عن وجهة النظر الاخرى


فقد شاهدت بعد الفيلم عدة فيديوهات لأشخاص كثيرين تحولو الى الاسلام عن قناعة وعن دراسة واحيانا عن رغبة في ايجاد عيوب الإسلام لاقناع انفسهم بأن ما يؤمنوا به هو الصواب .. ولكنهم يتوصلون الى الحقيقة بأنفسهم..
فيسلموا بأنه الدين الحق بقلب وعقل مفتوحين

العديد من المريكيين تحولوا الى الاسلام بعد 11 سبتمبر بفترة قصيرة .. ولا اعتقد انه قد مر على الاسلام وقت اصعب من ذلك في وقتنا الحالي

كيف ينبغي ان يكون رد فعلنا كعالم اسلامي؟

معروف سلفا ان اي رد فعل عنيف كتكسير السفارات او حرق الاعلام ,, لن يكون الا تأكيد على الزعم المعروض في الفيلم عن الطبيعة العنيفة للاسلام كعقيدة وأتباع

فكرة مقاطعة المنتجات الهولندية .. ممم بالرغم من انها قد تكون مجدية فعلا الا انها ليست كافية
مش عارفة .. بتخليني اشعر بمدى اعتمادنا على الاخرين .. وان اقصى تاثير يمكننا فعله في هذا العالم هو ان نكون شعوب مستهلكة
تغضب وتمتنع ثم تستهلك ثانية كأن شيئا لم يكن

فكرتي في الرد ..هي ان نذهب نحن اليهم .. نتعامل معهم انسانيا علهم يعرفونا
(على رأي المثل تعرف فلان ايوة عاشرته؟ لأ يبقى انت ما تعرفوش)

لا اعرف لماذا عندما قام عمرو خالد بزيارة للدنمارك في الازمة الاخيرة .. قامت عليه الدنيا ولم تقعد؟
يا جماعة نحن لم ولن نستطيع الوصول اليهم طالما نحن نصرخ في مدننا وبيوتنا
الحل في التعامل المباشر ..وعلى اساس انساني بحت .. هناك اطارات كثيرة .. تبادل طلاب .. ابحاث مشتركة .. الانترنت .. المدونات ..


أقصى ما اتمناه ان نتعلم ثقافة الاختلاف وتقبل الرأي المضاد والتعامل معه بذكاء

اتمنى ان نتعلم من التجربة السابقة في الدنمارك ..
وان نحاول هذه المرة بطريقة اكثر عقلانية


تحياتي للجميع