انتخبوا جبريل الرجوب .. رمز الشورت


قامت القناة الخامسة في التلفزيون الاسرائيلي منذ عدة أيام, باستضافة المسئول الفلسطيني الفذ جبريل الرجوب, رئيس البعثة الرياضية , ووزير الشباب والرياضة في حكومة رام الله , والرئيس السابق لجهاز الأمن الوقائي الفلسطيني .. وكان يصرّح ويتغنى وبكل جدية عن دور الرياضة في دعم النضال السياسي الفلسطيني.
الراجل والله كان بحكي جد ومصدق حاله وهو يتساءل: أيهما أفضل .. أن يرانا العالم "ملثمين ولا لابسين شورت ؟؟"  ودعما لمبدأ المساواة أكمل قائلاً .. أيهما أفضل: "أن يرى العالم صبايانا محجبات ولا لابسات شورت وبيلعبو فوتبول ؟؟"

طبعا رح تفكروني بمزح ! بس الي مش مصدقني يتفضل يشوف الفيديو (بحلف لكم انو مش فوتوشوب ومش متفبرك!)

 

رد الفعل المبدئي للشباب النشطاء على مواقع الإعلام الاجتماعي كان الاحساس بانفجار في المرارة وارتفاع في ضغط الدم , مع قليل من الزغللة وانعدام الرؤية لعدة ثواني .. الى ان قرروا أن يعبروا عن غضبهم بطريقة ساخرة (وهي الطريقة الفعالة) لكي يفشوا غلهم عبر تويتر .. بكتابة تغريدات ساخرة على هاشتاج #Shorts4Palestine


نعم نعم , هذا هو شعار المرحلة : "عالقدس رايحين .. شورتات بالملايين" (@HanadiQ) وتعالت الهتافات المنادية بـ"الشورت والكوفية .. ايد واحدة" (@olanan) .. حتى أن "الفنان أحمد السقا أعلن عن بداية تصوير فيلمه الجديد "شورت وكوفية وكاب" .. كما قالها من قبل الزعيم عادل إمام : "يتطهروا من بنطلوناتهم وبعدين حيتطهروا من الافكار الهدامة" (@GhonaimGaza) ..

ويا محلى النضال بالشورت في عز البرد "برد مش برد حلبس الشورت ومش حيهمني" (@Khsharqawy).. وهذا هو تجسيد "الإعجاز الفلسطيني.. بينما تنشغل دول الجوار بالثلوج ..يستعد الفلسطيني لارتداء الشورت!" (@Manar3jj)

 ومع انو المسيرة كانت موحّدة وكل شي تمام .. لكن شبح الإنقسام خيّم علينا: "خلاف حاد بين الفصائل الفلسطينية على مستوى الشورت وهل هو فوق أو تحت الركبة ينذر بفشل جهود المصالحة"!
فبينما كانت "فتح تقول أن الشورت الذي تحدث عنه الرجوب هو الأصلي وأنه مطابق لاتفاقية أوسلوا ولا مجال لاستبداله بآخر" طالب آخرون أن يتوفر الشورت بكل الألوان: "شورت أخضر (مقال) وشورت أصفر (مع الشرعية) وشورت عليه علم أمريكا (للي معه فلوس) وباقي الشعب بالبوكسر" (@Abu_Jafra)

تصميم @azmy_m

ونظرا للدور العظيم المنتظر من المؤسسات الغير حكومية (NGO's), تم طرح التساؤل عن أول "مؤسسة رح تبادر فى اطلاق حملة "100,000 شورت من أجل أطفال غزة"؟ أو "قافلة شورتات لكسر الحصار و انهاء الاحتلال"؟ (@yelkhoudary) وتوقع آخرون أن "نشهد تسابق مؤسسات الان جي اوز على دعم مشاريع التطريز على الشورتات" (@olanan)

لقد جربنا كل الوسائل المتاحة ضد الاحتلال .. وما تبقى إلا أن "البس شورت والعب كرة لتحقيق انجاز سياسي مزدوج نظرية مأخوذة من الكابتن ماجد وضربته المزدوجة التي حققت النصر وعقبال عندنا" (@palyouthvoice) .. وهذا ما دعا القادة في السلطة لاطلاق "حملة الشورتات لطلب عضوية الدولة في الامم المتحدة" (@OlaAlTamimi) ..

 وقد تحمس العديد من المثقفين لهذه الحملة , لدرجة أن تم تغيير أبيات الشعر الشهيرة تماشيا مع المرحلة الجديدة : "في يدينا بقية من البلاد, فالبسوا الشورتات قبل أن تضيع البقية ‎.. مع الاعتذار لابراهيم طوقان" (@Gazanism).. "شورتي لو شغلت بالخلد عنه .. نازعتني إليه بالخلد نفسي ‎.. مع الاعتذار لأمير الشعراء‎‏" (@Abu_Jafra) .. بل وحتى الأغاني الوطنية: "أنا ابن فتح ما شلحت لغيرها" (@tamer_ps) و "إنّي اخترتك يا شورتي .. فليتنكّر لي زمني ما دمت ستذكرني ! يا شورتي الرائع يا شورتي .. يا شورتي الرائع يا شورتي !" (@palestine_4ever)

وحتى هذه اللحظات, مازال النقاش دائرا على تويتر .. ومازال التغريد مستمرا ..

تابعوا المزيد من التغريدات تحت نفس الشعار Shorts4Palestine#