Zade ... عندما تتحدث الموسيقى



س: لما تسمع أغنية وتعجبك .. بتهمك أكتر الكلمات ولا الألحان ؟

أكاد أزعم انو اجابتك على هادا السؤال بتحدد جانب مهم من جوانب شخصيتك
وعندي نظريتي الخاصة بهادا الموضوع على فكرة .. بس ما بدي احكيلكم عنها حاليا

بس تكمل أركان النظرية

:P

المهم بما انو هادي اخر تدوينة ضمن حملة التدوين اليومي .. الي للأسف ما قدرتش ألتزم فيها طويلا .. قلت ضروري يكون ختام الشهر اشي حلو

اكتشافي الخاص .. ولو انو سبقوني إلو ناس كتير ..
وحاسة انو عيب عليا اني ما كنتش سمعت عنه قبل هيك


مؤلف موسيقى أردني .. شاب .. من جيلنا يمكن .. وماشاء الله عليه مبين عليه فلتة موسيقى
والله انجبت عمّـان :D

اول "piece" سمعت له اياها كانت اعادة توزيع لأغنية حلوة يا بلدي .. وهادي الاغنية إلها مكانة خاصة جدا عندي ..
كانت سميحة عاملة الها شير على الفيسبوك .. وبالصدفة سمعتها عشان اكتشف انو تقريبا الموسيقى هادي من أروع التوزيعات الي سمعتها بحياتي لهادي الاغنية ... وبتقدروا تحكو انو أدمنت عليها الأسبوع الي فات .. وبتدخلني بحالة غريبة من السكينة والهدوء لما أسمعها

هلأ فرض عين على كل واحد بقرأ هادي التدوينة انو يسمعها .. وانتو حرّين


وفيه "piece" تانية كمان حبيتها كتير .. على حسب كلام زيد انو استوحاها من رواية "الخيميائي" لباولو كويلو .. وفعلا حسيت اني بقرأ الرواية وبسافر مع "سانتياغو" وهو بيدور بين البلاد عشان يحقق أحلامه ويلاقي كنزه

اسمعوها ..


وفيه إلو أكتر من معزوفة كلهم موسيقى خالصة بدون كلام ... وبدها جلسة استكشاف واسترخاء .. مع شوية شاي أخضر وسماعات ... يا سلااااااااام

إلي عودة مع اكتشافات موسيقية تانية .. إن شاء الله :)