مبادرات ناجحة تدعم #المحتوى_العربي على الإنترنت




أشارت دراسة حديثة صادرة عن الأمم المتحدة أن نسبة المحتوى العربي لا تتجاوز 2% و3% من إجمالي المحتوى على شبكة الإنترنت, وهي نسبة ضئيلة عند مقارنتها بعدد المستخدمين العرب للإنترنت الذين يبلغ عددهم حوالي 141 مليون مستخدم بحسب إحصائيات العام 2013، وأضافت هذه الدراسة أن اللغة العربية تقع في المرتبة السادسة على مستوى اللغات العالمية المستخدمة على الشبكة.

والمحتوى العربي يشمل كل ما هو مكتوب أو مرئي أو مسموع كالمواقع العربية, والموسيقى, والكتب, والصور أو الفيديوهات, وغيرها، وقد برزت في السنوات الأخيرة مجموعة من المبادرات الناجحة التي ساهمت بشكل ملحوظ في زيادة هذا المحتوى على مستوى العالم العربي, نتعرف عليها في هذا المقال.

مبادرة تغريدات

انطلقت مبادرة تغريدات منتصف عام 2011 عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ويصل عدد متابعيها حاليًا إلى ما يزيد عن 150 ألف متابع.

هدفت المبادرة منذ بدايتها لحشد المتطوعين العرب من ناحية وعقد اتفاقيات مع مؤسسات ومواقع عالمية كبرى من ناحية أخرى, على أن يقوم المتطوعون بترجمة تلك المواقع وتعريب خدماتها إلى اللغة العربية.

وحتى هذه اللحظة, أتمّت مبادرة تغريدات ستة مشاريع تعريب لمواقع تويتر, وTED, وخان أكاديمي, وStorify, وواتساب, ومنصة GameLoft للألعاب الإلكترونية, وتعمل حاليًا على مشروع تعريب موقع Foursquare وتطبيق المواقع الاجتماعية Hootsuite.

وإلى جانب مشاريع التعريب, تعمل مبادرة تغريدات على التعاون مع مؤسسات عالمية في سبيل تشجيع مستخدمي الإنترنت العرب على إضافة المحتوى العربي بأشكاله المختلفة, نذكر منها:

- شراكة مع ويكيبيديا لإضافة المقالات العربية وإثراء الموسوعة العالمية ويكيبيديا.

- شراكة مع جوجل لتشجيع استخدام الأدوات والمنصات المختلفة المتاحة باللغة العربية.

- شراكة مع منصة أومارا العالمية المخصصة لترجمة مقاطع الفيديو وعناوينها على موقع يوتيوب.

وتقيم المبادرة العديد من الفعاليات على الأرض في مختلف الدول العربية لترويج مبدأ التطوع لزيادة المحتوى العربي بين الشباب, ولتوسيع قاعدة متابعي المبادرة والمشاركين فيها.

الموقع الرسمي للمبادرة: http://taghreedat.com/

أيام الإنترنت العربي

مبادرة أطلقتها شركة جوجل العام الماضي تتخذ من “بالعربي أحلى” شعارًا لها. وتهدف إلى زيادة حجم المحتوى العربي على الإنترنت عبر شراكات تعاون ورعاية للعديد من المبادرات ذات الصلة على المستويين الإقليمي والدولي، بالإضافة لإقامة مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سواء عبر شبكة الإنترنت أو على الأرض.

وفي نفس الإطار تقوم شركة جوجل بإصدار أدوات لتساعد المستخدمين العرب على دعم المحتوى العربي, من أهمها Google Translator Toolkit, وهي أداة مهمة لمساعدة المستخدمين على ترجمة أي محتوى موجود على الإنترنت من أي لغة إلى اللغة العربية, من بينها فيديوهات اليوتيوب ومقالات ويكيبيديا.

الرابط الخاص بهذه الأداة: https://translate.google.com/toolkit

واجهة أداة جوجل لمساعدة المترجم Google Translator Toolkit

شركة خرابيش

شركة إنتاج وشبكة ترفيهية متعددة القنوات, تقوم بإنتاج وبث البرامج والفيديوهات على اليوتيوب ووسائل التواصل الاجتماعي من خلال قنواتها الخاصة, وتقدم مساهمة جديرة بالاهتمام للمحتوى العربي في مجال الفيديو. أنشئت أولاً في الأردن ثم توسعت لتشمل دولاً عربية أخرى مثل مصر والسعودية، ووصل عدد مشاهدات فيديوهات القناة الرئيسية على يوتيوب إلى ما يزيد عن 80 مليون مشاهدة و600 ألف متابع.

تتميز شركة خرابيش بالتنوع والبعد عما هو مألوف لتقدم نموذجًا جديدًا للإعلام عبر الإنترنت, كما تعمل على احتضان الأفكار المبدعة من خلال ما يسمى “مختبر خرابيش”, وهو بمثابة حاضنة للمواهب والأفكار الإبداعية الخاصة بالإنتاج على اليوتيوب، ويقدمون برامج خاصة لتزويد الأشخاص الموهوبين بالموارد والأدوات والخبرات التي يحتاجونها لإنتاج محتوى ناجح ومدرّ للربح أيضًا على اليوتيوب.

الموقع الرئيسي: http://www.kharabeesh.com/

معلومات وأرقام عن المحتوى العربي على الإنترنت- من إنتاج خرابيش


موقع أبجد

هو الموقع الاجتماعي العربي الأول المخصص لتقييم الكتب, وقد يكون الموقع العربي الوحيد في هذا المجال، وهو بمثابة شبكة اجتماعية تُمكِّن القراء من إضافة الكتب وتصنيفها وتبادل الآراء والتوصيات حولها, مما يتيح مساحة لترويج الكتب العربية وتشجيع المستخدمين لبعضهم البعض على القراءة والاطلاع، وقد فاز الموقع بجائزة محمد بن راشد كأفضل شركة ريادية عربية لعام 2013.

الموقع الرسمي: http://www.abjjad.com/

مبادرة تجسيد

هي مبادرة تطوعية تهدف لدعم المحتوى العربي وإثرائه في مجال الإنفوجرافيك تحديدًا, ويعرّفه موقع المبادرة بأنه “فن تحويل المعلومات والبيانات والمفاهيم المعقدة إلى صور ورسوم يمكن فهمها واستيعابها بوضوح وتشويق”.

يقدم الموقع الخاص بالمبادرة نصائح مفيدة للمصممين وتعرفهم بالأدوات والتقنيات التي تُمكنهم من إنتاج إنفوجرافيك ناجح, كما تشكل المبادرة منصة ونقطة التقاء تجمع بين المصممين ورجال الأعمال والشركات التي هي بحاجة لخدماتهم.

وفي سبيل تحفيز المصممين العرب وتشجيعهم لدخول هذا المجال والمساهمة بفعالية في زيادة المحتوى العربي, تنظم المبادرة مسابقة سنوية لتصميم الإنفوجرافيك وتقدم جوائز للأعمال المتميزة.

الموقع الرسمي للمبادرة: http://tajseed.net/


هل تعرفون المزيد من هذه المبادرات العربية الناجحة في زيادة المحتوى العربي؟

*نشر هذا المقال أولا عبر موقع ساسة بوست|مجتمع الأفكار